http://www.alabeerschool.com/pageother.php?catsmktba=205
درس تطبيقي النهايات الأستاذ إبراهيم عبده 15 => درس تطبيقي النهايات الأستاذ إبراهيم عبده درس تطبيقي النهايات الأستاذ إبراهيم عبده 16 => درس تطبيقي النهايات الأستاذ إبراهيم عبده درس تطبيقي النهايات الأستاذ إبراهيم عبده 17 => درس تطبيقي النهايات الأستاذ إبراهيم عبده درس تطبيقي النهايات الأستاذ إبراهيم عبده 18 => درس تطبيقي النهايات الأستاذ إبراهيم عبده درس تطبيقي النهايات الأستاذ إبراهيم عبده 19 => درس تطبيقي النهايات الأستاذ إبراهيم عبده درس تطبيقي النهايات الأستاذ إبراهيم عبده 20 => درس تطبيقي النهايات الأستاذ إبراهيم عبده القسم المتوسط حصة نموذجية أ/ مصطفى يونس 1 => القسم المتوسط حصة نموذجية أ/ مصطفى يونس القسم المتوسط حصة نموذجية أ/ مصطفى يونس 2 => القسم المتوسط حصة نموذجية أ/ مصطفى يونس القسم المتوسط حصة نموذجية أ/ مصطفى يونس 3 => القسم المتوسط حصة نموذجية أ/ مصطفى يونس القسم المتوسط حصة نموذجية أ/ مصطفى يونس 4 => القسم المتوسط حصة نموذجية أ/ مصطفى يونس
تسجيل دخول
آلية القبول والتسجيل . مدارس العبير الأهلية
المذاكرة و النوم و الأرق

 

تطل علينا في الأيام القليلة القادمة الامتحانات فيهرع الطلاب و الطالبات و الآباء و الأمهات و يعلن الجميع حالة الاستنفار طلباً في تحصيل ما فات لذا يقضى الطالب أو الطالبة ساعات كثيرة في المطالعة و القراءة و المراجعة و الاستظهار فلا مجال لإضاعة المزيد من الوقت و من هنا يبدأ التفكير و القلق و تحل قلة النوم و الأرق.

إن هناك علاقة وطيدة بين النوم و الأرق و المذاكرة و التحصيل الصحيح المفيد فالنوم هام جداً للطالب و الطالبة و الأرق عدو لهما, و الأرق عدو للمبدعين و هو عدو للطلبة و للمذاكرة و التحصيل و الاستيعاب أيضاً.

و الأرق إما أن يكون عدم القدرة على النوم تماماً أو كثرة الاستيقاظ أثناء النوم أو الاستيقاظ المبكر مع عدم الإشباع من النوم.

و يميل أغلب الباحثين المهتمين بدراسة الأرق إلى القول: بأن الأرق يعود إلى أسباب نفسية في الغلاب أكثر من كونه يعود إلى أسباب بدنية. و المذاكرة قد تؤدي إلى الأرق إلى عدم التركيز في المذاكرة و عدم القدرة على الاستيعاب و من هذا فالأرق يصيب الطلاب دائما نتيجة ذهنهم المشحون و توترهم الدائم و خوفهم المستمر و جهدهم العالي و تنبههم الكبير و شربهم للمنبهات المختلفة "كالشاي و القهوة و التدخين", كما أن المذاكرة تجعل الطالب قلقا فلا يستطيع النوم بل و يهرب النوم منه مما يؤدي إلى الأرق لديه.

و علاج الأرق يحتاج إلى تصحيح أمور أساسية في حياة المصاب به و عليه فإن الأمر يتطلب إعادة النظر في البرنامج اليومي و فيما يلي بعض التوجيهات التي يراها المهتمون بموضوع الأرق بهدف علاج ذلك كلياً أو جزئياً :

- النوم المبكر و الاستيقاظ المبكر فالساعة العاشرة هي الوقت المثالي للنوم و الانتهاء من كل شيء.

- مراجعة النظام الغذائي على اعتبار أن الطعام الجيد يعني الصحة الجيدة و ذلك يعني تلقائياً النوم الجيد "مما يعني الابتعاد قدر الإمكان عن الأغذية المحرضة على اليقظة كالنشويات و السكريات و الوجبات الدسمة و الشاي و القهوة و التدخين.

- ممارسة قدر معقول من الرياضة "نصف ساعة في اليوم قادرة على إحداث تغيير كبير في صحة الإنسان البدنية و العقلية و التي تنعكس في شكل نوم جيد.

- غرفة النوم فالفراش المريح و الضوء الخافت و ألوان الغرفة المريحة و درجة حرارة الغرفة كلها أمور مهمة يجب مراعاتها لتحقيق قدر من الاستسلام للنوم.

- الاسترخاء و هو حالة خفض عضلي و مسألة توصيل الدماغ إلى حالة خفض النشاط غير المطلوب.

- العلاج بالخيال و يشمل تمرين أنفسنا بتخيل أمر نحبه مستخدمين كل حواسنا بعيداً عن الصور القلقة لبرنامج يومنا السابق.

- تمارين للتنفس و تشمل إدخال كمية كبيرة من الأكسجين مما يجعل الجسم أصح و يساعده على أداء فعال لما يقوم به بما فيها النوم.

رسائل الجوال
أدخل رقم جوالك لتصلك أخر اخبارنا
مثال : 966500000000
روابط مهمة
جميع الحقوق محفوظة مدارس العبير الأهلية